منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات لأكاديمية المنارة للإبداع الفكري
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو ا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات
سنتشرف بتسجيلك و رؤيتك لبعض الأقسام والروابط المحجوبة عن الزوار
شكرا
[b]ادارة المنتدى [/b


منتدى علمي تربوي تنموي يفيد جميع شرائح المجتمع الإسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
إن أعظم اكتشاف هو أن الإنسان يمكن أن يغير حياته إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية..ما سعى إليه الإنسان يكمن في ذاته هو أما العادي فيسعى لما لدى الآخرين...النجاح حلم الجميع ..ولكن الطريق إليه يحتاج إلى قرار..لهذا ينبغي للمرء أن يكوِّن نفسه على الدوام من خلال حضوره دورات و ورشات تعرضها عليكم مراكز التدريب المتخصصة.. إعلانات صديقة:..تعلن أكاديمية المنارة للإبداع الفكري عن تنظيم مختلف فروعها لبرامجها المتعددة في جميع التخصصات التنمية البشرية والاستشارات والخدمات التعليمية وتعرض عليكم على مستوى الوطن دورات متخصصة للتطوير والتنمية الذاتية،... أدعــيه.. دعاء قبل المذاكرة: اللَّهم إنِّي أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللَّهم اجعل ألسنتناعامره بذكرك وقلوبنا بخشيتك وأسرارنا بطاعتك إنَّك على كلِّ شيءٍ قدير وحسبنا الله ونعمالوكيل. دعاء عند الدراسة:اللَّهم إنِّي أسألك التَّوفيق والسَّدادفي عملي وعلمي، اللَّهم بارك لي في عملي  وعلمي، اللَّهم بارك لي في علمي وثبته في قلبيوعقلي وذكرني منه ما نسيت. دعاء بعد الدراسة:اللَّهم إنِّي أستودعك ما قرأتوما حفظت فردَّه لي عند حاجتي إليه.

  

Alger

شاطر | 
 

 الابستيمولوجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير
المشرفة العامة
المشرفة العامة


الوسام1 عضوة مميزة
انثى
المزاج: ممتازة
المهنة: جامعي
الهواية: المطالعة
البلد: مغرب
الولاية أو البلدية: زمورة*غليزان*
أدعية مختارة أذكر الله
عدد الرسائل عدد الرسائل: 366
العمــــر: 26
المستوى الدراسي : طالبة جامعية بمستغانم
الإهتمامات: المطالعة
نقاط القوة:: 3365

مُساهمةموضوع: الابستيمولوجية   الخميس 02 أبريل 2009, 19:28


ماهية الابستيمولوجية:الإبستيمولوجية epistemology مصطلح ذو أصل إغريقي مؤلف من كلمتين: epistemo وتعني المعرفة و logos وتعني علم. ويعني المصطلح حرفياً علم المعرفة أو علم العلم.

مصدر ثاني لنظرية المعرفة: نظرية المعرفة أو الإبستمولوجيا (Epistemology) كلمة مؤلفة من جمع كلمتين يونانيتين : episteme بمعنى علم و logos بمعنى : حديث ، علم ، نقد ، دراسة فهي إذا دراسة العلوم النقدية . تعتبر نظرية المعرفة أحد فروع الفلسفة الذي يدرس طبيعة و منظور المعرفة ، المصطلح بحد ذاته (إبستمولوجيا) يعتقد أن من صاغه هو الفيلسوف الاسكتلندي جيمس فريدريك فيرييه.
يعرفها لالاند في معجمه الفلسفي بأنها فلسفة العلوم ، وهي تختلف بهذا عن علم مناهج العلوم ( ميثودولوجيا ) لأن الايبستمولوجيا تدرس بشكل نقدي مبادئ كافة أنواع العلوم و فروضها و نتائجها لتحديد أصلها المنطقي و بيان قيمتها .
معظم الجدل و النقاش في هذا الفرع الفلسفي يدور حول تحليل طبيعة المعرفة و ارتباطها بالترميزات و المصطلحات مثل الحقيقة ، الاعتقاد ، و التعليل (التبرير) . تدرس الإبستمولوجيا أيضا وسائل إنتاج المعرفة ، كما تهتم بالشكوك حول إدعاءات المعرفة المختلفة . بكلمات أخرى تحاول الإبستمولوجيا أن تجيب عن الأسئلة : "ما هي المعرفة؟" "كيف يتم الحصول على المعرفة؟" . و مع أن طرق الإجابة عن هذه الأسئلة يتم باستخدام نظريات مترابطة فإنه يمكن عمليا فحص كل من هذه النظريات على حدة .(1)

أول من وضع المصطلح:هو الفيلسوف الاسكتلندي جيمس فريدريك فيرييه (1808 - 1864) حين ألف كتابه مبادئ الميتافيزيقا. إذ قسم الفلسفة فيه إلى قسمين: أنطولوجية وإبستيمولوجية.
أما المعنى المعاصر لمصطلح إبستيمولوجية في الفلسفة العربية والفرنسية فهو: الدراسة النقدية للمعرفة العلمية.
ومع أن مفهوم «العلم» حاضر في تاريخ الفلسفة، ولاسيما عند أفلاطون وأرسطو وديكارت ولوك وليبتنز فإن الإبستيمولوجية بوصفها مبحثاً مستقلاً موضوعه المعرفة العلمية، لم تنشأ إلا في مطلع القرن العشرين حين اتجهت إلى تحديد الأسس التي يرتكز عليها العلم، والخطوات التي يتألف منها، وإلى نقد العلوم والعودة إلى مبادئها العميقة. وذلك بتأثير التقدم السريع للعلم، والاتجاه نحو التخصص المتزايد، وما ولدّه ذلك من تغيّر في بنية منظومة العلوم، ومن صعوبات وإشكالات ذات طبيعة نظرية.
و الإبستيمولوجية بوصفها الدراسة النقدية للعلم تختلف عن نظرية المعرفة .(1)

والابيستيمولوجيا العربية: برأي المفكر المغربي محمد عابد الجابري تنطوي على كثير من الغيبيات و التابوهات الدينية والتراثية مثل غطاء الرأس للمرأة أو الخوف من الحسد أو من الانخراط في العمل السياسي وخاصة في الأحزاب المعارضة .. الخ..
ولزيادة التبسيط يمكن توضيح الابيستيمولوجيا بشكل رياضي كالتالي: الحدث أ«البنية المعرفية»
ب« المخرجات التي تحدد ماهية الاستجابة واتجاهها »
ج« ولنضرب مثلا بسيطا على ذلك:
1- سيارة مسرعة تدهس عدنان وتطرحه أرضا هذا هو الحدث »أ«.
2- محمود يشاهد الحادث من بعد ولم يتمكن من تحديد رقم السيارة أو نوعها. فيفكر بالقيام بما يمليه عليه الواجب أي حمل الجريح عدنان إلى اقرب مستشفى لكنه يتردد، هذه هي الاستجابة »ج«
3- جرت التقاليد العشائرية وحتى بعض أحكام القانون وأنظمة السير باعتبار محمود مشبوها وربما يتم اعتقاله إلى حين التأكد من براءته، ولذلك يغير محمود وجهة سيره ويترك عدنان جريحا على الشارع فيموت بعد ساعة نتيجة نزيف داخلي كان بالإمكان وقفه لو تم نقله إلى المستشفى مباشرة بعد الحادث.
وإذا طبقنا النظرية المعرفية على الشعب العربي بشكل عام لعرفنا الكثير عن السلوكيات والمواقف العربية..
إن نصف المساجين في معظم الأقطار العربية سجناء رأي، أي أنهم معارضون لتوجهات حكوماتهم السياسية وربما الاجتماعية وهذا ما يفسر عزوف مواطني تلك الدول عن الانخراط في الأحزاب أو العمل السياسي بما في ذلك عدم الاهتمام بالانتخابات والإدلاء بأصواتهم.. الخ

مجال نظرية المعرفة: ففي حين تتناول نظرية المعرفة théorie de la connaissance عملية تكون المعرفة الإنسانية من حيث طبيعتها وقيمتها وحدودها وعلاقتها بالواقع، وتبرز - بنتيجة هذا التناول - اتجاهات اختيارية وعقلانية ومادية ومثالية، فإن موضوع الإبستيمولوجية ينحصر في دراسة المعرفة العلمية فقط.
وإذا كانت الإجابات التي تقدمها نظرية المعرفة «إطلاقية» وعامة وشاملة، فإن الإبستيمولوجية تدرس المعرفة العلمية في وضع محدد تاريخياً، من دون أن تنزع نحو إجابات مطلقة.

مجالات الابستيمولوجية: تدرس الإبستمولوجيا وسائل إنتاج المعرفة ، كما تهتم بالشكوك حول إدعاءات المعرفة المختلفة . بكلمات أخرى تحاول الإبستمولوجيا أن تجيب عن الأسئلة : "ما هي المعرفة؟" "كيف يتم الحصول على المعرفة؟" . و مع أن طرق الإجابة عن هذه الأسئلة يتم باستخدام نظريات مترابطة فإنه يمكن عمليا فحص كل من هذه النظريات على حدة .(1)
وإلى جانب مسألة تاريخ العلم تبحث الإبستيمولوجية في مسألة تصنيف العلوم. وهي مسألة عالجتها الفلسفة من قبل، غير أن الإبستيمولوجية رفضت التصنيف السكوني للعلوم الذي يقوم على أساس تصنيف الملكات الذي يعود إلى أرسطو. إذ صنّفت العلوم وفقاً للملكات عل النحو الآتي:
1- ملكة العقـل: وتشمل الرياضيات والفيزياء والفلسفة.
2- ملكة الذاكرة: وتشمل التاريخ والتاريخ الطبيعي.
3- ملكة الخيال: وتشمل الشعر.
كما تجاوزت الإبستيمولوجية تصنيف العلوم على أساس الانتقال من أكثر العلوم عمومية وبساطة إلى أكثرها خصوصية وتعقيداً،وهو تصنيف يعود إلى أوغست كونت .
مع ذلك يتفق الإبستيمولوجيون على تصنيف موحد للعلوم فهناك التصنيف الجدلي للعلوم الذي قدمه الإبستيمولوجي السوفييتي كيدروف الذي يرى أن العلوم ثلاثة أنواع:
العلوم الطبيعية، والعلوم الاجتماعية، والعلوم الفلسفية، مقتفياً في ذلك أثر أنلغز .
ولكنه رأى أن هناك علوماً متوسطة بين العلوم السابقة، فالعلوم التطبيقية: كالزراعة والطب، تقع بين العلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية. والرياضيات تقع بين العلوم الطبيعية والعلوم الفلسفية. ويرتبط علم النفس بجميع العلوم الأخرى إذ يرتبط بالعلوم الطبيعية من طريق نظرية النشاط العصبي ويرتبط بالعلوم الاجتماعية عن طريق علم اللغة ويرتبط بالعلوم الفلسفية عن طريق المنطق ونظرية المعرفة. أما الفلسفة فإنها تنفذ إلى جميع العلوم لأنها تمدها بالمنهج العام.
أما جان بياجيه فيقسم العلوم إلى مجموعات أربع: العلوم المنطقية الرياضية والعلوم الفيزيائية والعلوم البيولوجية والعلوم النفسية - الاجتماعية ومنها الألسنية وعلم الاقتصاد. وبين هذه العلوم علاقة متبادلة.
زيادة على ذلك :ترى الإبستيمولوجية في التعميمات الفلسفية لنظرية المعرفة عائقاً أمام تطور المعرفة العلمية. ذلك أن التصورات الزائفة عن المعرفة تؤثر سلبياً في مجال المعرفة العلمية، وخاصة حين تضع حدوداً للعلم.

مدارس الابستمولوجيا : هي مختلفة, فالتجريبيون يردون المعرفة إلى الحواس, والعقليون يؤكدون أن بعض المبادئ مصدرها العقل لا الخبرة الحسية, وعن طبيعة المعرفة, يقول الواقعيون أن موضوعها مستقل عن الذات العارفة, ويؤكد المثاليون أن ذلك الموضوع عقلي في طبيعته لأن الذات لا تدرك إلا الأفكار. وكذلك تختلف المذاهب في مدى المعرفة: فمنها ما يقول أن العقل يدرك المعرفة اليقينية, ومنها ما يجعل المعرفة كلها احتمالية, ومنها ما يجعل معرفة العالم مستحيلة.
وقد توصل مؤسسو علم الفيزياء الحديث إلى أن المنهج الاستقرائي أصبح عاجزاً عن قراءة كتاب الطبيعة، ولهذا عولوا على المنهج الاستنباطي الرياضي. ولقد توصل نيوتن إلى نظريته في الميكانيك وقانون الجاذبية عن طريق المنهج الاستنباطي وليس عن طريق الاستقراء.


أشكر إخوتي أعضاء المنتدى الكرام على كرم الإطلاع ومع بقية الموضوع في الورقة الموالية

أختكم المشرفة العامة: عبير

____________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير
المشرفة العامة
المشرفة العامة


الوسام1 عضوة مميزة
انثى
المزاج: ممتازة
المهنة: جامعي
الهواية: المطالعة
البلد: مغرب
الولاية أو البلدية: زمورة*غليزان*
أدعية مختارة أذكر الله
عدد الرسائل عدد الرسائل: 366
العمــــر: 26
المستوى الدراسي : طالبة جامعية بمستغانم
الإهتمامات: المطالعة
نقاط القوة:: 3365

مُساهمةموضوع: رد: الابستيمولوجية   الخميس 02 أبريل 2009, 19:31

لكن المشكلة التي تطرحها الإبستيمولوجية هي التالية: هل تمثل الأيديولوجية عقبة أمام تطور المعرفة العلمية أم هي حافز من حوافز تطورها؟

إن العلم ممتزج بالممارسة الأيديولوجية وذلك حين يستعير القول الأيديولوجي ضماناته من النظريات العلمية. أو حين يتكون العلم في حقل الممارسة الأيديولوجية.
وقد لاحظ كانغلم Canguilhem عندما تساءل عن انبعاث المذهب الحيوي Vitalism في البيولوجية، أن تصور عودة المذهب الحيوي المتكررة الهجومية والدفاعية، بوصفها مرتبطة بأزمة ثقة المجتمع البرجوازي بنجوع مؤسساته الرأسمالية، ليس تصوراً عديم الجدوى ولا خطأً محضاً. وربما كان انبعاث المذهب الحيوي تعبيراً عن حذر الحياة الدائم تجاه مكننتها.
وهذا يعني أن الأيديولوجية تقوم بتوجيه النظر العلمي في اتجاه ما، فتتحول إلى محرض لحركة العلم.
وليس هذا فحسب، فإن الأيديولوجية قد تقوم بدور الكابح لتطور بعض العلوم. إذا ما ناقضت نتائج هذه العلوم الترسيمات الأيديولوجية المغلقة. فتأخر علم البيولوجية في الاتحاد السوفييتي سابقاً لم يكن إلا ثمرة التعارض بين القول الأيديولوجي بدور الحياة الاجتماعية والقول العلمي بدور الوراثة.
ويبقى السؤال مطروحاً: هل يفقد العلم موضوعيته مادام متسماً بسمة أيديولوجية، ومادامت الأيديولوجية عامل إفساد للموضوعية؟
أن يجد العلم بدايته في وسط أوسع، أي في سياق اجتماعي وأيديولوجي، ووجود علوم سابقة عليه، فذلك لايحكم على شيء من حقيقته أو بطلانه حكماً مسبقاً. كما أن استناد العلم إلى إيحاءات أيديولوجية توجه مساره لايقود إلى عدم الثقة بحقيقته.
وهذا يعني أنه يجب التفريق بين شروط نشوء العلم وتطوره، ومشكلة الحقيقة في العلوم.
إن المسائل التي ذكرت. والتي تعالجها الإبستيمولوجية، تجعل القول صحيحاً بأن هناك إبستيمولوجية عامة. موضوعها العلم من دون تمييز العلوم الطبيعية من العلوم الإنسانية.
واستناداً إلى ذلك، فإن الإبستيمولوجية مع كونه مبحثاً حاز على استقلاله النسبي في السنوات الأخيرة، تظل مبحثاً فلسفياً. خاصة لأنها تسعى إلى صوغ نظرية عامة في المعرفة العلمية. ولا أدل على ذلك من محاولة جان بياجيه إشادة نظرية في التكوين النفسي للعلم.
ومما يؤكد انتماء الإبستيمولوجية إلى الفلسفة، تحولها إلى علم معياري، وهي تعالج مسائل العلم. لأن السؤال الأساسي الذي يكون خلف معالجاتها هو: ماذا يجب أن يكون عليه العلم؟
غير أن الإبستيمولوجية العامة لاتنفي وجود مشكلات إبستيمولوجية لزمرة من العلوم أو لعلم جزئي. ومن ثم فإن هناك إبستيمولوجية خاصة وإبستيمولوجية جزئية، إلى جانب الإبستيمولوجية العامة.
فإبستيمولوجية العلوم الطبيعية، تتساءل: ما طبيعة القانون في هذه العلوم؟ ما دور مقولات الحتمية والمصادفة والاحتمال والغائية؟
كما أن هناك مشكلات خاصة بالعلوم الإنسانية: كالموضوعية والفهم والتفسير والجانب الأيديولوجي لأحكامها. والعلاقة بين المنطقي والتاريخي في المعرفة الإنسانية، وإمكانية قيام نظرية اجتماعية، وهل هناك ملامح قانونية عامة في السيرورة الاجتماعية أم أن الواقعة الاجتماعية واقعة فذة؟
إن هذه المشكلات وغيرها هي موضع الإبستيمولوجية الخاصة بالعلوم الإنسانية.
لكن العلوم الجزئية تواجه هي الأخرى مشكلات خاصة بها، بسبب استقلالها النسبي.
فإبستيمولوجية العلوم الحيوية تطرح جملة مسائل إبستيمولوجية من قبيل: هل هناك غائية في التطور الحي؟ وما العلاقة بين مفهوم الطفرة والتطور التدريجي في العالم الحي؟ وما الدور الذي يقوم به، منهجياً، مفهوم البيئة في تفسير الظواهر الحية؟
وهناك مشكلات إبستيمولوجية خاصة بعلم التاريخ :كتحديد معنى الواقعة التاريخية الموضوعية في علم التاريخ، وهل التاريخ قابل للتفسير أو للفهم. هل هناك حتمية تاريخية؟
ولاشك في أن الإبستيمولوجية العامة، وهي تسعى إلى صوغ نظرية عامة في المعرفة العلمية، تستفيد من الإبستيمولوجية الخاصة والإبستيمولوجية الجزئية. والعكس صحيح أيضاً. انطلاقاً من واقعة انفصال العلوم وتكاملها في الوقت نفسه.(3)




تقبلو تحيات أختكم المشرفة : عبير



عدل سابقا من قبل عبير في الإثنين 29 يونيو 2009, 19:31 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمولة الحلوة
المدير العام
المدير العام


الوسام1 المدير العام
انثى
المزاج: ممتازة
المهنة: أستاذ
الهواية: المطالعة
البلد: جزائر
الولاية أو البلدية: غليزان
أدعية مختارة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت بيده الخير وهو على كل شيئ قدير
عدد الرسائل عدد الرسائل: 360
العمــــر: 33
المستوى الدراسي : أستاذة
الإهتمامات: التنمية البشرية-حفظ القرآن الكريم
نقاط القوة:: 4292

مُساهمةموضوع: رد: الابستيمولوجية   الثلاثاء 16 يونيو 2009, 00:28


____________________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMINE
المراقب العام
المراقب العام


الوسام1 مشرف مميز-ذهبي متحرك-
ذكر
المزاج: مضبوط
المهنة: طالب
الهواية: السفر
البلد: جزائر
الولاية أو البلدية: غليزان
أدعية مختارة لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
عدد الرسائل عدد الرسائل: 90
العمــــر: 27
المستوى الدراسي : طالب
الإهتمامات: التنمية الشرية - برامج الكمبيوتر
نقاط القوة:: 2940

مُساهمةموضوع: رد: الابستيمولوجية   الثلاثاء 23 يونيو 2009, 05:37


____________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://WWW.INSFP48.MAM9.COM
أبوعلاء الدين
المدير العام
المدير العام


الوسام1 وسام الإدارة
ذكر
المزاج: رايق
المهنة: أستاذ
الهواية: السفر
البلد: جزائر
الولاية أو البلدية: غليزان *الجزائر*
أدعية مختارة لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
عدد الرسائل عدد الرسائل: 2271
العمــــر: 40
المستوى الدراسي : طالب دكتوراه
الإهتمامات: التنمية البشرية والتطوير الشخصي
نقاط القوة:: 10322

مُساهمةموضوع: رد: الابستيمولوجية   الجمعة 24 يوليو 2009, 03:54


____________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aladdin.7olm.org
بن علي حياة
مشرفة
مشرفة


الوسام1 عضوة مميزة
انثى
المزاج: رايقة
المهنة: طالب
الهواية: الرسم
البلد: مغرب
الولاية أو البلدية: الشلف
أدعية مختارة أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
عدد الرسائل عدد الرسائل: 392
العمــــر: 16
المستوى الدراسي : الثانية متوسط
الإهتمامات: الدراسة
نقاط القوة:: 3187

مُساهمةموضوع: رد: الابستيمولوجية   الجمعة 24 يوليو 2009, 21:07

مممممشششششككككككووووووورررررةةةةةة اختي المميزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khadidja
مشرفة
مشرفة


الوسام1 عضوة مميزة
انثى
المزاج: مستمتع
المهنة: طالب
الهواية: الرياضة
البلد: مغرب
الولاية أو البلدية: غليزان
أدعية مختارة أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
عدد الرسائل عدد الرسائل: 322
العمــــر: 25
المستوى الدراسي : ثالثة ثانوي
الإهتمامات: حفظ القران الكريم
نقاط القوة:: 4881

مُساهمةموضوع: رد: الابستيمولوجية   الجمعة 24 يوليو 2009, 22:09

حقا تستحقين الشكر

____________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الابستيمولوجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات لأكاديمية المنارة للإبداع الفكري  ::  :: -