منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات لأكاديمية المنارة للإبداع الفكري
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو ا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات
سنتشرف بتسجيلك و رؤيتك لبعض الأقسام والروابط المحجوبة عن الزوار
شكرا
[b]ادارة المنتدى [/b


منتدى علمي تربوي تنموي يفيد جميع شرائح المجتمع الإسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
إن أعظم اكتشاف هو أن الإنسان يمكن أن يغير حياته إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية..ما سعى إليه الإنسان يكمن في ذاته هو أما العادي فيسعى لما لدى الآخرين...النجاح حلم الجميع ..ولكن الطريق إليه يحتاج إلى قرار..لهذا ينبغي للمرء أن يكوِّن نفسه على الدوام من خلال حضوره دورات و ورشات تعرضها عليكم مراكز التدريب المتخصصة.. إعلانات صديقة:..تعلن أكاديمية المنارة للإبداع الفكري عن تنظيم مختلف فروعها لبرامجها المتعددة في جميع التخصصات التنمية البشرية والاستشارات والخدمات التعليمية وتعرض عليكم على مستوى الوطن دورات متخصصة للتطوير والتنمية الذاتية،... أدعــيه.. دعاء قبل المذاكرة: اللَّهم إنِّي أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللَّهم اجعل ألسنتناعامره بذكرك وقلوبنا بخشيتك وأسرارنا بطاعتك إنَّك على كلِّ شيءٍ قدير وحسبنا الله ونعمالوكيل. دعاء عند الدراسة:اللَّهم إنِّي أسألك التَّوفيق والسَّدادفي عملي وعلمي، اللَّهم بارك لي في عملي  وعلمي، اللَّهم بارك لي في علمي وثبته في قلبيوعقلي وذكرني منه ما نسيت. دعاء بعد الدراسة:اللَّهم إنِّي أستودعك ما قرأتوما حفظت فردَّه لي عند حاجتي إليه.

  

Alger

شاطر | 
 

 ما هي نظرية المعرفة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير
المشرفة العامة
المشرفة العامة


الوسام1 عضوة مميزة
انثى
المزاج: ممتازة
المهنة: جامعي
الهواية: المطالعة
البلد: مغرب
الولاية أو البلدية: زمورة*غليزان*
أدعية مختارة أذكر الله
عدد الرسائل عدد الرسائل: 366
العمــــر: 26
المستوى الدراسي : طالبة جامعية بمستغانم
الإهتمامات: المطالعة
نقاط القوة:: 3413

مُساهمةموضوع: ما هي نظرية المعرفة؟   الخميس 02 أبريل 2009, 19:29

Question ما هي نظرية المعرفة ( Epistemology) ؟
هي أحد المباحث الثلاثة الرئيسية للفلسفة. هذه المباحث هي:-
1. مبحث الوجود ومشكلاته. ويسمى بالإنكليزية (Ontology) أو أُونطولوجيا ، ويدرس الوجود عامة في صورته الكلية ،ويبحث في خصائصه الأساسية العامة، ويحاول كشف القوانين الكلية التي تفسر حقيقة الوجود وتكشف عن جوهره، بعكس العلوم الطبيعية والإنسانية التي تدرس جوانب محددة من هذا الوجود ، وتهتم فقط بدراسة بعض الظواهر الجزئية المتشابهة.
2. مبحث المعرفة ومشكلاته. ويطلق عليه " نظرية المعرفة" أو (الإبيستيمولوجيا) ، وهو يدرس المعرفة الإنسانية عامةً من حيث طبيعتها وهل يمكن أن تكون المعرفة كاملةً وشاملةً لكل حقائق الوجود؟ أم هي مقصورة على ما يظهر فقط لنا من هذا الوجود دون الباطن الخفي فيه ؟ وهل نستطيع التوصل إلى حقائق يقينية ؟ أم أن معارفنا قابلةً للشك؟ ويهتم هذا المبحث كذلك بدراسة وسائل المعرفة والموازنة بين الحواس والعقل والحدس مع بيان طبيعة كل منها وحدودها وأيها أكثر دقةً.
3. مبحث القيم ومشكلاته. ويطلق عليه (Axiology) الأكسيولوجيا ، ويتعرض لدراسة المثل العليا والكشف عن ماهيات القيم المطلقة التي يسعى الجميع لتحقيقها في حياتهم. وثمة ثلاث قيمٍ أساسية هي: الحق و الخير و الجمال ، ولكل واحدة منها علم يدرس موضوعاتها. فالحق يدرسه علم المنطق (Logic) ، والخير يدرسه علم الأخلاق ، أما قيمة الجمال فيدرسها علم الجمال ( Aesthetics)
المباحث الفرعية: إلى جانب المباحث الثلاثة السابقة والتي تُعتبر رئيسية في الفلسفة ( الوجود و المعرفة و القيم ) هل هناك مباحث أُخرى فرعية للفلسفة ؟
نعم. هناك مباحث فرعية من أمثلتها:
* فلسفة الدين : وهدفها تدعيم الإيمان بالله والعقائد الدينية الأخرى بواسطة الأدلة العقلية والحجج المنطقية .
* فلسفة القانون : وتدرس الأسس العامة التي يقوم عليها القانون مع بيان علاقته بمبادئ الأخلاق وفكرة العدالة والبحث مدى ارتباط القانون بفكرة الإلزام والحرية.
* فلسفة التاريخ: وهدفها كشف القوانين العامة والمبادئ الأساسية التي تحكم سير الأحداث التاريخية عامةً ومعرفة الحقيقة الكلية الكامنة خلف تطور التاريخ البشري عامةً .
* فلسفة العلوم (3)


مسار المعرفة العلمية:تعد مشكلة المسار الذي تسلكه المعرفة العلمية واحدة من أهم مشكلات الإبستيمولوجية. ولقد انقسم الإبستيمولوجيون - في النظر إلى هذه المشكلة - إلى فريقين:
-- فريق نظر إلى مسار العلم على أنه صيرورة متصلة مستمرة لا انقطاع فيها ولا انفصال.
--وفريق آخر رأى أن مسار العلم مسار انقطاع واضطرابات وأزمات وثورات.
ويعد إميل ميرسون Emil Meyerson وليون برنشفيك Léon Brunschvicg أهم دعاة الاتجاه الذي يقول بالاستمرارية. والمعرفة العلمية - من وجهة نظر هذا الاتجاه - استمرار وتطور للمعرفة العادية. كما أن كل معرفة علمية جديدة هي استمرار للمعرفة العلمية السابقة فتاريخ العلم سلسلة يتولد بعضها من بعض. وما التغير الذي يحدث في العلم إلا تغير تدريجي. ويدللون على صحة رأيهم بالتطور التدريجي للمنهج العلمي وطريقة انتشاره.
فالمنهج العلمي الاستقرائي الحديث تمتد جذوره في الماضي، وقد تمَّ انتشاره واستيعابه شيئاً فشيئاً عن طريق علماء متخصصين في العلوم الطبيعية ولاسيما في علم الفيزياء.
أما من حيث لغة العلم، فيرى أنصار الاستمرارية أنها استمرار للغة العامة، مع تميز لغة العلم من هذه الأخيرة بطابعها الرمزي.
أما الاتجاه الثاني الذي يقول باللااستمرارية وأهم ممثليه غاستون باشلار وتوماس كوهن Th. Cohn ولوي ألتوسير Louis Althusser وميشيل فوكو Foucault فإنه ينطلق - على العكس من الاتجاه السابق - من أن تاريخ العلم تاريخ قطْعٍ بين المعارف العلمية البالية والمعارف الباقية. والذي يفصل بين هذين النمطين من المعرفة العلمية هو مفهومالقطيعةالإبستيمولوجية.
ليست المعرفة العلمية امتداداً للمعرفة العامية، بل هي انتقال من التجربة إلى «العقلنة» rationalization ومن الملاحظة المضطربة إلى المعرفة الموضوعية.
ولو صح أن المعرفة العلمية هي استمرار للمعرفة العامية لصح أن يكون اختراع المصباح الكهربائي استمراراً للمصباح العادي.
ولكن الأمر ليس على هذا النحو، فاختراع المصباح الكهربائي ثمرة معرفة علمية بالعلاقات بين الظواهر، ودراسة وصلت مرحلة التعبير عن هذه العلاقات بصيغ رياضية.
كما أن المنهج العلمي ذاته لايقوم على الاستمرارية، فكتاب ديكارت [ر] «مقال في المنهج» لاينطوي اليوم على أي فائدة تذكر في البحث العلمي، كما أن منهج بيكون الاستقرائي لم يعد صالحاً في تحصيل المعرفة العلمية.
ولغة العلم - هي الأخرى - تختلف اختلافاً كلياً عن اللغة العادية، فاللغة التي تستخدمها الفيزياء ذات دلالة مختلفة عن اللغة العادية. حتى لو استعارت الفيزياء لغتها من هذه الأخيرة فلكلمة ذرّة في الفيزياء معنى مختلف عن كلمة ذرّة في اللغة العادية.
ولغة العلم ومناهجه معياران أساسيان في حدوث القطيعة الإبستيمولوجية.
فلغة العلم لغة متجددة دائماً والعلم صوغ مستمر للمفاهيم والمصطلحات، إلى حد تغدو معه لغة العلم الجديدة مختلفة عن لغة العلم القديمة.
فلغة المنطق الرمزية عند رَسِلْ مختلفة كلياً عن لغة منطق أرسطو، لأن لغة المنطق الرمزية لاتحتمل أكثر من معنى واحد.(3)




تصنيف العلوم على أساس مجال المعرفة: ويقترح فوكو تصنيفاً آخر للعلوم مؤسساً على مجال المعرفة العام ذي الأبعاد الثلاثة:

البعد الأول: هو العلوم الرياضية والفيزيائية، وهي العلوم التي يقوم نظامها على تسلسل استنباطي للحقائق البدهية أو التي يتم التدليل عليها بالبرهان.

والبعد الثاني: هو علوم الحياة والاقتصاد واللغة. وهي علوم تدرس ظواهر مستقلة لكنها ترتبط بروابط كليّة، وما يربط بين البعد الأول والثاني هو استخدام الرياضيات.

البعد الثالث: الفلسفة، يرتبط هذا البعد بالبعد الثاني بتشابه الموضوعات. «الحياة والإنسان والرموز» كما يرتبط بالبعد الأول بإضفاء صفة الصورية على الفكر.
أما العلوم الإنسانية فلا مكان لها في تصنيف كهذا وهذا لا يعني أنه لا وجود لها، بل هي موجودة على تخوم العلوم السابقة. فعلم النفس يعتمد على النموذج البيولوجي. ذلك لأنه يدرس كل ما هو امتداد للوظائف البيولوجية، وما يؤدي إلى قيام تمثل لدى الإنسان.
ويعتمد علم الاجتماع على علم الاقتصاد، لأن موضوعه الإنسان الذي ينتج ويستهلك ويقيم علاقات مع المجتمع الذي يعيش فيه.
وعلم الآداب والأساطير يجد نموذجه في علم اللغة، ومهما يكن من اختلاف في تصنيف العلوم، فإن هذا التصنيف يهدف إلى تحديد العلاقة المتبادلة بين العلوم، من حيث موضوعاتها ومناهجها. وتحديد أوجه التشابه والاختلاف بين أشكال المعرفة العلمية ومن الصعب تقديم تصنيف تام للعلوم ذلك لأن هناك علوماً جديدة دائماً وانقساماً مستمراً للعلوم القديمة. واكتشافاً لترابطات تنشئ علوماً متوسطة كالكيمياء الحيوية والفيزياء الحيوية والكيمياء الجيولوجية وغيرها.
وإذا كانت مشكلتا صيرورة العلم وتصنيفه تنتميان إلى تاريخية العلم فإن بنية المعرفة العلمية تطرح - إبستيمولوجياً - مسألة إنتاجها والعلاقة التي تقوم بين الذات والموضوع وبين العقل العالم ومعطيات الواقع، ليصار إلى تحديد دقيق للواقعة العلمية.
فالعلاقة التي تقوم بين الذات والموضوع في المعرفة العلمية علاقة مركبة، فلا وجود لواقعة علمية تُسند إلى معطيات مباشرة فقط من دون مبادئ عقلية، كما أنه لا وجود لمبادئ عقلية من دون معطيات مباشرة.





أصل المعرفة النظرية: ولما كان العلم يهدف إلى تحقيق المعرفة النظرية، فالمعرفة النظرية هي ثمرة العلاقة المركبة بين العقل والطبيعة. وإذا كانت العلاقة بين الذات والموضوع قد فهمت في المراحل المبكرة من تطور العلم على أنها حوار بين الذات، والموضوع المناقض لها، فإن العلم المعاصر قد دلل على تعقيد هذه العلاقة، فالحوار بين الذات والموضوع يجري اليوم بين عقل مسلح بكل المعرفة السابقة والموضوع الذي ركّبه نشاط العالم العقلي.
ففي الفيزياء والكيمياء المعاصرتين لم تعد ظواهر العالم الخارجي - بوصفها معطيات مباشرة - هي موضوع المعرفة العلمية، بل تلك الموضوعات المعقدة التي نشأت بفعل تركيب دقيق وعميق من قبل العالِم المسلح بتقنية عالية، من دون أن تفقد هذه الموضوعات واقعيتها.
وقد أصبحت التجربة العلمية، في ضوء ما تقدم صورة للنشاط الاختباري والمنطقي للذات. ولم يعد موضوعها صورة طبق الأصل عن الواقع الموضوعي. إنها ثمرة شروط هي ثمرة تدخل العالِم، وإن تدخل الذات - العالِمة قد طرح مسألة الدور الفاعل للذات في المعرفة العلمية. فالعلم - أساساً - يقوم بوصف علاقات بين متغيرات. والنظريات العلمية لاتنطوي إلا على عدد محدود من المتغيرات، على النقيض من الواقع الذي يحتوي على عدد كبير منها. فالظاهرة يمكن أن تتأثر بعوامل لاحصر لها. ويقتضي وصف الظاهرة ـ علمياً ـ إزاحة جملة من الصفات السطحية غير المهمة. ووضع فرضيات علمية عما هو أساسي وغير أساسي.
ونتيجة لذلك لم تعد الواقعة العلمية مجرد ظاهرة خاصة، بل هي ثمرة تدخل نشط وفعّال لذات تتصف بالقدرة على التخيّل.
فكل كشف أو توسع في المعرفة العلمية يبدأ، بوصفه تصوراً خيالياً قبْلياً لما يمكن أن تكون عليه الحقيقة العلمية. ولايمكن فهم عمل الخيال إلا من حيث هو إعمال العقل أو استخدام الحواس.
غير أن العالِم لايستطيع أن يحوّل حدسه أو خياله إلى إبداع علمي من دون المثابرة العلمية، فيوحد، على نحو أصيل، الحدس والاختبار والموضوعية وسعة الأفق.
إن الإبستيمولوجية لاتكتفي بتحديد الشروط العلمية لإنتاج المعرفة العلمية. وإنما تسعى - أيضاً - لبحث شروط المعرفة العلمية الاجتماعية. وآلية ذلك أن الاستقلال النسبي للمعرفة العلمية لايفصلها إطلاقاً عن شروط تكونها التاريخية - الاجتماعية، وهذا ما يجعل من مبحث علم اجتماع المعرفة جزءاً لايتجزأ من البحث الإبستيمولوجي.
فلقد رأى جورج غورفيتش - مثلاً - أن الداروينية تتبنى في علم الحياة مبدأ التنافس في الحياة الرأسمالية.
كما أن الأبحاث العلمية - لاسيما في العلوم الدقيقة - تكون في ترابط مع الأيديولوجية وذلك بما تحتاج إليه تلك الأبحاث من مختبرات وأجهزة بحث واختبارات واسعة النطاق، ومؤسسات خاضعة على نحو ما لأهداف قومية.
ويظل الحكم بوجود اختلاف بين العلم والأيديولوجية صحيحاً، فأحكام العلم أحكام حول حقائق قابلة للإثبات أو الدحض، وذات طابع موضوعي، تحظى بالقبول من العلماء، أما أحكام الأيديولوجية فهي أحكام قيمية، تتعلق بما يجب أن يكون، مع اعتمادها في كثير من الأحيان على حقائق علمية.

____________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMINE
المراقب العام
المراقب العام


الوسام1 مشرف مميز-ذهبي متحرك-
ذكر
المزاج: مضبوط
المهنة: طالب
الهواية: السفر
البلد: جزائر
الولاية أو البلدية: غليزان
أدعية مختارة لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
عدد الرسائل عدد الرسائل: 90
العمــــر: 27
المستوى الدراسي : طالب
الإهتمامات: التنمية الشرية - برامج الكمبيوتر
نقاط القوة:: 2988

مُساهمةموضوع: رد: ما هي نظرية المعرفة؟   الثلاثاء 07 أبريل 2009, 20:35

موضوع قمة في التميز ماعساي إلا أن اشكرك
واصلي تميزك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://WWW.INSFP48.MAM9.COM
الدكتور أبوعلاء الدين
المدير العام
المدير العام


الوسام1 المدير العام
ذكر
المزاج: ممتازة
المهنة: أستاذ
الهواية: المطالعة
البلد: جزائر
الولاية أو البلدية: غليزان
أدعية مختارة اللهم صلي على نبينا محمد
عدد الرسائل عدد الرسائل: 2273
العمــــر: 40
المستوى الدراسي : دكتوراه
الإهتمامات: التنمية البشرية والتعليم
نقاط القوة:: 10375

مُساهمةموضوع: رد: ما هي نظرية المعرفة؟   السبت 06 يونيو 2009, 03:09


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمولة الحلوة
المدير العام
المدير العام


الوسام1 المدير العام
انثى
المزاج: ممتازة
المهنة: أستاذ
الهواية: المطالعة
البلد: جزائر
الولاية أو البلدية: غليزان
أدعية مختارة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت بيده الخير وهو على كل شيئ قدير
عدد الرسائل عدد الرسائل: 360
العمــــر: 33
المستوى الدراسي : أستاذة
الإهتمامات: التنمية البشرية-حفظ القرآن الكريم
نقاط القوة:: 4340

مُساهمةموضوع: رد: ما هي نظرية المعرفة؟   الثلاثاء 16 يونيو 2009, 00:35


____________________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMINE
المراقب العام
المراقب العام


الوسام1 مشرف مميز-ذهبي متحرك-
ذكر
المزاج: مضبوط
المهنة: طالب
الهواية: السفر
البلد: جزائر
الولاية أو البلدية: غليزان
أدعية مختارة لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
عدد الرسائل عدد الرسائل: 90
العمــــر: 27
المستوى الدراسي : طالب
الإهتمامات: التنمية الشرية - برامج الكمبيوتر
نقاط القوة:: 2988

مُساهمةموضوع: رد: ما هي نظرية المعرفة؟   الثلاثاء 23 يونيو 2009, 05:44


____________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://WWW.INSFP48.MAM9.COM
 

ما هي نظرية المعرفة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» الدرس الثاني : أصول المعرفة الإسلامية 2- السنة النبوية الشريفة
» المحاسبة في شركات المقاولات (( مقدمة نظرية ))
» مطوية نظرية طاليس: ملخص + تمارين

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات لأكاديمية المنارة للإبداع الفكري  ::  :: -