منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات لأكاديمية المنارة للإبداع الفكري
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو ا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات
سنتشرف بتسجيلك و رؤيتك لبعض الأقسام والروابط المحجوبة عن الزوار
شكرا
[b]ادارة المنتدى [/b


منتدى علمي تربوي تنموي يفيد جميع شرائح المجتمع الإسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
إن أعظم اكتشاف هو أن الإنسان يمكن أن يغير حياته إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية..ما سعى إليه الإنسان يكمن في ذاته هو أما العادي فيسعى لما لدى الآخرين...النجاح حلم الجميع ..ولكن الطريق إليه يحتاج إلى قرار..لهذا ينبغي للمرء أن يكوِّن نفسه على الدوام من خلال حضوره دورات و ورشات تعرضها عليكم مراكز التدريب المتخصصة.. إعلانات صديقة:..تعلن أكاديمية المنارة للإبداع الفكري عن تنظيم مختلف فروعها لبرامجها المتعددة في جميع التخصصات التنمية البشرية والاستشارات والخدمات التعليمية وتعرض عليكم على مستوى الوطن دورات متخصصة للتطوير والتنمية الذاتية،... أدعــيه.. دعاء قبل المذاكرة: اللَّهم إنِّي أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللَّهم اجعل ألسنتناعامره بذكرك وقلوبنا بخشيتك وأسرارنا بطاعتك إنَّك على كلِّ شيءٍ قدير وحسبنا الله ونعمالوكيل. دعاء عند الدراسة:اللَّهم إنِّي أسألك التَّوفيق والسَّدادفي عملي وعلمي، اللَّهم بارك لي في عملي  وعلمي، اللَّهم بارك لي في علمي وثبته في قلبيوعقلي وذكرني منه ما نسيت. دعاء بعد الدراسة:اللَّهم إنِّي أستودعك ما قرأتوما حفظت فردَّه لي عند حاجتي إليه.

  

Alger


شاطر | 
 

 الفرق بين التوثيق والتشهير وفق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدنانير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

الوسام1 نجمة المنتدى-قلب أحمر بثلاث نجوم-
انثى
المزاج : مشغول
المهنة : أستاذ
الهواية : الشطرنج
البلد : سعودية
الولاية أو البلدية : السعودية
أدعية مختارة اللهم إغفرلي..
عدد الرسائل عدد الرسائل : 857
العمــــر : 37
المستوى الدراسي : جامعى
الإهتمامات : التسويق
نقاط القوة: : 4837

مُساهمةموضوع: الفرق بين التوثيق والتشهير وفق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية   الإثنين 29 مايو 2017, 01:45

الفرق بين التوثيق والتشهير وفق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية



بقلم

المستشار التدريبي والمحكم التجاري رباب أحمد المعبي
(ماجستير قانون تجاري)
مؤسس #مبادرة_ فرسان_العلم _والقانون
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إن الإسلام كفل للإنسان كل حقوقه، فالكعبة لها حرمة عظيمة ولكن حرمة المؤمن عند الله أشد حرمة من الكعبة. ونبينا صلى الله عليه وسلـم يقف في حجة الوداع ليذكر الناس بحقوقهم وواجباتهم في يوم عرفة وهو يوم الإعلان عن حقوق الإنسان كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم.

"أيها الناس إنّ دماءكم وأموالكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم"

"فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله وكل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه"

وبالتالي القذف والسب والشتم والتشهير من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والخدمات التقنية بمختلف التطبيقات يعتبر فعل مخالف للشريعة ولها عقوبات محددة في النظام.

فاختلاف الوسيلة أو التطبيق الالكتروني لا يسقط العقوبة بل في بعض الحالات تكون العقوبة مغلظة وأشد لأن العالم الافتراضي لا حدود له، فالسب والشتم في مكان محدد أو مغلق يختلف أثره عن أثر السباب في العالم الافتراضي (الفضاء الالكتروني العالمي ) ويطبق عليه نظام "مكافحة الجرائم المعلوماتية" وهو نظام مستحدث وقد أقره مجلس الوزراء للتصدي للجرائم المعلوماتية، فصدر المرسوم الملكي الكريم رقم (م/17) وتاريخ 8/3/1428هـ بالموافقة على نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية من خلال تحديد تلك الجرائم والعقوبات المقررة لها وجهات الاختصاص.

وبالتالي فإن أي فعل مخالف للقانون يقع في محيطه يخضع لنظام "مكافحة الجرائم المعلوماتية" والذي يتصدى لهذه الجريمة بكل حزم، ووضع عقوبات رادعة لمرتكبي هذا النوع من الجرائم، وكان مقصد "المنظم" تحقيق الأمن المعلوماتي، وضمان الاستغلال المشروع لوسائل التقنية ومنع استغلال هذه المنصات الحضارية في الانتقام أو التشهير أو الإساءة لأي جهة أو فرد، وبذلك يتم استثمارها في الطريق الإيجابي المنشود.



الفرق بين التوثيق والتشهير
اقترنت ظهور الأمية الرقمية في عصر ثورة التقنية والمعلومات، فانتشرت جرائم تقنية جديدة ومنها التشهير عبر الإنترنت، أن “القرائن والأدلة” مطلب أساسي وهام ضمن سلسلة إجراءات محاكمة مرتكبي الجرائم الإلكترونية وغيرها، وصولاً إلى إيقاع العقوبة القانونية في الحقين العام والخاص ضد مرتكب الجريمة، فالتوثيق من خلال التصوير أمر محمود لأن المواطن يعتبر رجل الأمن الأول في حال تسليم المادة الموثقة للجهات المعنية للقيام بالإجراءات اللازمة، لأن التصوير ليس دليلاً قاطعاً على ثبوت الاتهام ولكن قرينة تستدعي التحقيق والتحري ، ولكن نشر المادة المصورة في مواقع التواصل الاجتماعي يعد جريمة تشهير، لأن الأصل في عقوبة التشهير يجب أن تستند إلى حكم قضائي سابق لها من قبل الجهات المعنية، ويكون التشهير عبر الصحف الرسمية ، كما نصت بعض الأنظمة والقرارات والأوامر الملكية لعقوبة "التشهير" بالمغالين في الأسعار والمتلاعبين في الأسواق ، وتطبيق لنظام مكافحة الغش التجاري، حيث جاء في مادته العشرون "تشهّر وزارة التجارة بالمخالف الصادر ضده قرار نهائي بالإدانة طبقا لأحكام هذا النظام ولائحته بوسيلة على الأقل من وسائل الإعلام ويكون النشر على نفقة المحكوم عليه".

والكثير من المشهرين يجهلون نتيجة هذا السلوك بأنه يعد تجاوزاً لقانون "مكافحة الجرائم المعلوماتية" الذي يحمي حقوق واعراض الآخرين في الفقرتين "الرابعة" و"الخامسة" من "المادة الثالثة" والتي تنص: أن "المساس بالحياة الخاصة من طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بكاميرا، أو ما في حكمها". والتشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة".
يعاقب عليها النظام بالسجن مدة تصل إلى سنة وبغرامة تصل إلى 500 ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين على كل شخص يرتكب ذلك.

وأن الجهة القضائية التي تنظر مثل هذه القضايا هي المحاكم الجزائية والجهة المعنية في التحقيق بالجرائم الواردة في "نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية" هي هيئة التحقيق والادعاء العام بحسب ما نصت عليه المادة الخامسة عشر من النظام، مع عدم إغفال حق المتضرر الخاص، إذ يجوز له المطالبة بحقه الخاص أثناء النظر بالدعوى وفقا للمادة "١٤٧" من نظام الإجراءات الجزائية.




للتواصل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
@rabab_almobi


رابط الموضوع / اكاديمية التدريب الشامل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفرق بين التوثيق والتشهير وفق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علاء الدين السابع للتعليم والتنمية البشرية وتطوير الذات لأكاديمية المنارة للإبداع الفكري  :: التنمية البشرية :: قسم التدريب و التطوير الإداري وتنمية القيادات-
انتقل الى: